Omar B Attaira

I was born at twelve o'clock, Sunday the 15th of January 1978 in the Libyan city of Benghazi where I grew up and lived my troublemaking childhood with my beloved family. I used to love playing and I used to make my own toys manually.

I received my basic, intermediate and secondary schooling in the city of Benghazi, in the Birka neighborhood. History and geography were my preferred subjects.

I excelled in them, and during classes, I would distractedly draw maps on my desk, and this prompted the teacher to sack me from class as a punishment.

I loved nature and animals particularly cats that I used keep and get very sad when I lose them. As of early age, I used to love traveling; my dream was to tour the world, and my hobby was coin collecting, stamps and photography.

Because of my great love for nature, travel and exploring the world and cultures, I began in 1997 my trip around the world on foot, after preparations and exercises that lasted for years in my home country Libya.

I set out from my home in Benghazi city in the eastern part of Libya to start my long on-foot trip to Egypt, and this trip was the first step in my travels around the world, and from there I continued walking on foot across: Asia, Europe and Africa. I crossed 76 States.
On my trip, which lasted 8 years and two months, I explored the life, history, geography and cultures of different people and environments, and I took thousands of photographs. During my trip, I also experienced lots of difficulties and hardships; I survived Turkey’s devastating earthquake that occurred in 1999, and I crossed the Victoria Falls in Africa, the second greatest waterfalls in the world; and I also survived an attempted murder and kidnapping in the jungle, and I was about to be prey to
Africa’s lions. I also suffered from a temporary paralysis in the left arm in the middle of my trip. I was the first to fly the flags of Libya and the African Union over the crest of the highest volcanic mountain in the world; Mount Kilimanjaro in Tanzania, where it took me three days to climb and reach the summit.

During my exciting trip, which lasted for 3000 days, I met international prominent personalities: presidents, princes, ministers and celebrities from various walks of life. I visited the prison of freedom fighter Nelson Mandela and visited the International Court of Justice in The Hague. During my world trip, I raised the slogan "We Challenge the Blockade by Walking on Foot" as Libya was then under the embargo imposed by the international community at the beginning of my trip, and then I raised the slogan "Yes, to peace and security…No, to violence and terrorism" after the 11th of September attacks in the United States. After returning home in 2006, I had the honor to win the third rank in the Photography Festival in Germany, by participating with pictures I had been taken for children in Africa.

In the future, I intend to go touring the other half of the world crossing the other three continents.

رحلة عمر الطيرة حول نصف العالم

لعشقه الكبير للطبيعة وحبه للترحال واكتشاف العالم والثقافات، بدأ الرحالة عمر الطيرة عام 1997 رحلته الشهيرة حول العالم مشيا على الأقدام، بعد استعدادات وتدريبات استمرت لسنوات داخل موطنه ليبيا.

انطلق من أمام منزله بمدينة بنغازي شرقي ليبيا، ليبدأ رحلة المشي الطويلة متجها إلى مصر، وكانت هذه الرحلة الخطوة الأولى في مشوار ترحاله حول العالم، ومن هناك تابع المشي على الأقدام قاطعا ثلاث قارات هي آسيا وأوروبا وإفريقيا ليعبر بذلك 76 دولة.
وفي رحلته التي استغرقت 8 سنوات وشهرين، استكشف عمر تاريخ وجغرافيا وثقافات وبيئات شعوب مختلفة، التقط فيها الآلاف من الصور الفوتوغرافية.

عاش عمر خلال رحلته الكثير من الصعاب وعانى المشاق، فنجا من زلزال تركيا المدمر الذي وقع عام 1999، و عبر شلالات فكتوريا بإفريقيا وهي ثاني أعظم شلالات في العالم، كما نجا من محاولات قتل واختطاف في الأدغال، وكان على وشك أن يكون فريسة لأسود إفريقيا، كما أنه أصيب بشلل مؤقت في ذراعه الأيسر في منتصف رحلته.

كان عمر الطيرة أول من رفع علم ليبيا وعلم الاتحاد الإفريقي فوق أعلى قمة جبل بركاني في العالم هو جبل كلمنجارو في تنزانيا، حيث استغرق تسلقه ووصوله إلى القمة ثلاثة أيام.

التقى عمر خلال رحلته المشوقة التي دامت لـ3000 يوم بشخصيات عالمية من رؤساء وأمراء ووزراء ومشاهير من مجالات الحياة المختلفة، فزار سجن المناضل نيلسون مانديلا ودخل محكمة العدل الدولية في لاهاي.

رفع عمر خلال رحلته العالمية شعار " نتحدى الحصار مشيا على الأقدام" عندما كانت ليبيا تحت حصار المجتمع الدولي في بداية رحلته، كما رفع شعار"نعم للسلام والأمان ولا للعنف والإرهاب" بعد وقوع هجمات الحادي عشر من سبتمبر في الولايات المتحدة الأميركية.

بعد عودته إلى الوطن عام 2006 تحصل الرحالة عمر الطيرة على الترتيب الثالث في مهرجان ألمانيا للتصوير الفوتوغرافي بمشاركته بصورة كان قد التقطها لأطفال في أفريقيا.

يعتزم الرحالة عمر الطيرة في المستقبل استكمال ترحاله ليجوب نصف العالم الآخر بعبوره القارات الثلاث، قارة أمريكا الشمالية وقارة أمريكا الجنوبية وقارة أستراليا.

عن الرحالة عمر الطيرة

عند الثانية عشر منتصف اليوم في الخامس عشر من يناير يوم الأحد عام 1978 ولد الرحالة الليبي عمر الطيرة في مدينة بنغازي بليبيا، ترعرع في المدينة وعاش فيها طفولته المشاغبة مع أسرته التي يرتبط بها كثيرا، كان يحب اللعب في معظم الأوقات حيث صنع ألعابه الخاصة يدويا.

يهوى عمر الطبيعة والحيوانات خاصة القطط حيث كان يربيها ويحزن للغاية عند فقدانها، من هواته منذ الصغر الترحال فكان حلمه أن يجوب العالم، وتجميع العمل النقدية والطوابع البريدية والتصوير الفوتوغرافي.

تلقى تعليمه الأساسي والإعدادي والثانوي بمدينة بنغازي مسقط رأسه في حي البركة، وكانت مادتي التاريخ والجغرافيا من المواد المفضلة لديه حيث درسها بتفوق، وأثناء حصصه الدراسية كان عمر يرسم الخرائط على مقعده بشرود، ما دفع معلمه إلى عقابه بإخراجه من قاعة الفصل.

كان والد عمر الطيرة بلعيد الطيرة تاجرا توفي عام 2006 ، كانت نصيحته الكبرى لابنه عمر " اعلم جيدا أين تضع قدميك واحرص على تحقيق النجاح"

والدته السيدة مدللة ربة بيت شغوفة بالآسرة والحياة المنزلية يصفها عمر بالمعلمة، أنجبت السيدة ا مدللة أربعة أبناء من بينهم عمر > يعيشون حياة تميزها الرابطة الاجتماعية القوية.

قدوة عمر الطيرة في الحياة أخته الأكبر زينب ، وهي محامية تتحلى بشخصية قوية وحياة مهنية ناجحة، قدمت الدعم له منذ طفولته.

  • 0 Affection
  • 0 Photo Views
  • 18 Followers
  • 51 Following